::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> أخبار ونشاطات

 

 

العلامة الفقيه الحنفي الشيخ وهبي سليمان الغاوجي في ذمة الله

بقلم : إدارة التحرير  

 

إلى رحمة الله تعالى انتقل فضيلة الأستاذ الجليل الشيخ وهبي سليمان الغاوجي، الذي انتقل إلى جوار ربه يوم الثلاثاء 19 فبراير 2013 الموافق 9 ربيع الثاني 1434 هـ في الشارقة في الإمارات العربية .
 و الشيخ وهبي سليمان الغاوجي واحد من العلماء الربانيين الذين جمعوا بين العلم الواسع الغزير بعقائد الإسلام و أحكامه الفقهية، و سلوك سبيل السلف الصالح عبادة و تبتلاً و ورعاً و زهداً و التزاماً بمنهج السلف الصالح أهل السنة و الجماعة، و يعد واحداً من خيرة من يمثل بمعتقده و أخلاقه و ورعه و سلوكه سيرة سلفنا الصالح..."
نبذة عن حياته :
وهبي سليمان غاوجي الألباني الدمشقي الحنفي، (1923 - 2013)، عالم سوري، من أبرز فقهاء الحنفية فيها.
ولد في شكودرا في ألبانيا عام 1923م ونشأ بها وترعرع. هاجر في سنة 1937م مع والده و أهله من بلده إلى بلاد الشام، و استقر في حي الديوانية في دمشق حيث تولى والده إمامة مسجد العمرية نائباً عن المفتي الشيخ محمد شكري الأسطواني.
سافر إلى القاهرة بطلب من والده في عام 1937م ، حيث درس وتخرج من جامعة الأزهر عام 1947م ، و تلقى العلم على مشايخ مصر و علمائها .
من مشايخه الذين أخذ عنهم العلم في الأزهر:
    الشيخ محمد الخضر حسين شيخ الأزهر من 1952م إلى 1954م.
   الإمام المحدث الشيخ محمد زاهد الكوثري والشيخ محسن أبو دقيقة و
    الشيخ محمد علي السايس. كما أخذ في مصر عن الشيخ الإمام المحدث محمد زاهد الكوثري.
 
من مشايخه الذين أخذ عنهم العلم في دمشق:
   الشيخ محمد أبو اليسر عابدين، مفتي الجمهورية العربية السورية.
و الشيخ حسن حبنكة الميداني ، و الشيخ محمد صالح الفرفور، والشيخ عبد الوهاب دبس وزيت .
 
اشتهر بتأليف الكتب في مجال الفقه الحنفي، و العقيدة، و التربية الإسلامية، و علوم القرآن .
درَّس في دمشق و المدينة و المنورة و الأردن و الإمارات العربية المتحدة، و ختم حياته العلمية بالتدريس في مجمع الفتح الإسلامي ، حيث كان محاضراً في قسم التخصص الجامعي ( معهد الشام العالي ) يدرس فيه الفقه الحنفي و العقيدة .
أسرة مجمع الفتح الإسلامي تعزي الأمة الإسلامية بوفاة الشيخ الجليل و تتقدم لأسرته بخالص العزاء ، سائلين الله تعالى أن يعوض الأمة الإسلامية خيراً ، ويجعله مع الأنبياء و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقاً .
 

 التعليقات: 0

 مرات القراءة: 3397

 تاريخ النشر: 21/02/2013

ملاحظة:
الآراء المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو القائمين عليه، ولذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة فيها في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
1- يحتوي على كلمات غير مهذبة، ولو كانت كلمة واحدة.
2- لايناقش فكرة المقال تحديداً.

 

 

حسب رقم الفتوى
حسب السؤال
حسب الجواب


 
النتائج  |  تصويتات اخرى

 855

: - عدد زوار اليوم

2044751

: - عدد الزوار الكلي
[ 30 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan